search-icon
  ezgif-5-30c6c77e2e

موعد التخلي عن الكمامات وعودة الحياة إلى طبيعتها.. اللجنة العلمية توضح

أوضح البروفيسور مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية، أن الوضعية الوبائية عرفت تحسنا في الأيام الأخيرة ، مؤكدا أن المغرب يقترب من الخروج من الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

 

 

وقال الناجي في تصريح لموقع إعلامي، حول الوضعية الوبائية، إن “المنحنى الوبائي في منحنى تنازلي منذ عدة أيام، وهادي هي آخر مرحلة ديال الموجة الثالثة وحنا كنشوفو الأرقام كلها في تنازل”، مضيفا أنه “لا انتشار الفيروس ولا عدد الناس اللي فحالة حرجة هاد الشي كلو فتراجع، وهذا كيدل على أننا ولينا فالمنطقة البرتقالية كيفما صنفتنا أوروبا، وهاد الشي الحمد لله كيبشر بالخير”.

 

 

 

بخصوص موعد التخلي عن الكمامات والاجراءات الاحترازية بصفة رسمية، قال الناجي “الكمامات را مسألة اختيارية، كيف كنشوفو بزاف دالشعوب لاسيما الشعوب الآسيوية هما كل سنة عندهم هاد الكمامات، حيت هما وقائيين وكنديروهم من أجل الوقاية فالناس خاصهم يعرفو أن الوباء باقي كاين والفيروس باقي وحنا ما زال ما خرجناش من الوباء”.

 

 

 

وأشار البروفيسور إلى أنه “ممكن نخرجو من الموجة الثالثة ولكن الوباء را ما زال ما خرجنا منو”، مشددا على أن “هاد التدابير الاحترازية لازم نبقاو غادين بها، وحتى اللقاح خاصنا نكملو المسيرة باش المغاربة لا فرديا ولا جماعة ياخذو اللقاح والناس اللي مراض ياخذو الدوا ديالهم”.

 

 

 

وفيما يخص تساؤلات شريحة من المواطنين حول عودة الحياة إلى طبيعتها، قال الناجي “الحياة را رجعات لطبيعتها والناس عايشة، الحمد لله حنا غادين فالاتجاه الصحيح، الحدود تحلات، وأنا عندي اليقين أن بعض التدابير الاحترازية في الأسابيع القادمة كلشي غادي يرجع للمسار ديالو”.

 

 

 

نرجو منكم متابعة صفحتنا الجديدة