مصرع سيدة مغربية وأبنائها الثلاثة في حادثة مؤلمة بإسبانيا

لقيت سيدة مغربية تنحدر من مدينة الحسيمة وتقطن بالديار الإسبانية، رفقة ثلاثة من أبنائها الصغار يوم أمس الثلاثاء 25 اكتوبر، حتفها في حادثة سير وصفت بالمروعة.

وبحسب مصدر إعلامية، فإن السيدة كانت بصدد إيصال أبنائها الثلاثة الى المدرسة قبل أن تفاجأ بشاحنة تسير في اتجاهها وتصطدم بها، وهو الأمر الذي كلف خسائر فادحة في الأرواح ووفاة كل العائلة.

 

وخلفت الفاجعة المؤلمة أسى وحزن عميقين لدى عائلة ومعارف الضحية، حيث تعيش وسط أجواء كئيبة ووداع مؤلم بعد الحادثة التي راحت ضحيتها عائلة برمتها.