search-icon
  ezgif-5-30c6c77e2e

صورة للداعية “بن عبد السلام” مع “رابور” شهير تثير جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي

خلافا لكل خرجاته السابقة التي أكد من خلالها أن الموسيقى والغناء “حرام”، دعا إلى الابتعاد عنهما، عاد الداعية “رضوان بن عبد السلام” ليثير الجدل مجددا، بعد تداول صورة له رفقة الرابور الشمالي الشهير “الحر” على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أسقطه في فخ “التناقض”، وجر عليه انتقادات لاذعة جدا.

 

 

واستغرب عدد من المتتبعين كيف أن “رضوان” يدعو الناس إلى الابتعاد عن الموسيقى والغناء بدعوى أنها “حرام”، في وقت يقوم هو بنقيض ما يدعو إليه، في إشارة إلى ظهوره عبر صورة إلى جانب الرابور “الحر”، وقبلها، ظهوره ما مرة إلى جانب مشاهير الفن والموسيقى، الأمر الذي اعتبره جل المعلقين على الصورة المتداولة، “سكيزوفرينيا”، تكشف الوجه الآخر لـ”رضوان” الذي يبحث دائما عن “البوز” وفق تعبير البعض.

 

وفي مقابل ذلك، دعا عدد من المتتبعين “بن عبد السلام” إلى الكف عن تقمص دور “الداعية”، معتبرين أن كثيرا من خرجاته غير المحسوبة، تسيء إليه كثيرا، معتبرين أن “رضوان” يفتقر إلى كثير من الشروط الأساسية التي لابد أن تتوافر في كل من يرغب في الدعوة إلى الله ودينه الحنيف.

 

 

 

وفي مقابل ذلك، دعا عدد من المتتبعين “بن عبد السلام” إلى الكف عن تقمص دور “الداعية”، معتبرين أن كثيرا من خرجاته غير المحسوبة، تسيء إليه كثيرا، معتبرين أن “رضوان” يفتقر إلى كثير من الشروط الأساسية التي لابد أن تتوافر في كل من يرغب في الدعوة إلى الله ودينه الحنيف.

 

 

 

 

نرجو منكم متابعة صفحتنا الجديدة