search-icon
  ezgif-5-30c6c77e2e

شاهدوا تشييع جنازة شاب بإقليم الدريوش ضحية المختل العقلي

في أجواء مؤثرة، تم بعد ظهر اليوم الجمعة، تشييع جنازة العشريني الذي توفي فجر أول أمس الأربعاء 02 مارس الجاري، إثر مقتله على يد مختل عقلي طعنه متسببا له في الوفاة بعد يوم بالمستشفى.

وأدى عدد غفير من المواطنين، صلاة الجنازة على روح الفقيد بمسجد القضيا بجماعة دار الكبداني بإقليم الدريوش، قبل أن ينطلق هؤلاء في موكب جنائزي إلى المقبرة حيث ووري الثرى بحضور العائلة والأقارب.

 

 

وكان مختل عقلي، قد أقدم فجر الأربعاء 3 مارس الجاري، على توجيه طعنات بواسطة سكين لشخص في دوار القضيا بجماعة دار الكبداني بإقليم الدريوش، الأمر الذي تسبب له في إصابات متفاوتة الخطورة.

 
وذكرت مصادر اعلامية، أن الشخص المصاب تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الحسني بالناظور من أجل تلقي العلاجات الضرورية، غير أنه في اليوم الموالي لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأفادت، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لبني سعيد، فور إشعارها بالخبر، انتقلت على وجه السرعة إلى عين المكان، حيث عملت على توقيف المعني بالأمر.

 

 

 

وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه الى العدالة من أجل المنسوب إليه.

 

 

 

وكان أحد الرعاة، قد عثر، صباح أمس الأربعاء، على جثة في مرحلة متقدمة من التحلل في “وادي الحار” اسم وادي أملاح بجماعة أمجاو بإقليم الدريوش.

 

وذكرت مصادر اعلامية، أن الهالك يبلغ من العمر حوالي 25 عاما، مشيرة إلى أن أسباب سقوطه في “الوادي الحار” غير معروفة”.

 

 

 

وأفادت، أن الجثة، عثر عليها من قبل أحد الرعاة، وهو الذي ربط الاتصال بالسلطات الأمنية وأشعرها بالموضوع، الأمر الذي جعلها تتحرك على وجه السرعة إلى عين المكان.

 

 

وجرى نقل جثة الهالك على متن إسعاف إلى قسم مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسني بالناظور، وذلك لإخضاعها للتشريح الطبي، وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

274901345-695873375103114-4941785833357396909-n
274829483-1105925463561771-7096328911331068200-n

نرجو منكم متابعة صفحتنا الجديدة