search-icon
  ezgif-5-30c6c77e2e

سفير روسيا “يستغرب” مغادرة الطلبة المغاربة لأوكرانيا

اكد فاليريان شوفاييف، سفير روسيا الاتحادية بالرباط، أن بلاده ليست لها أية نية لغزو أوكرانيا، مستغربا مغادرة الطلبة المغاربة لأوكرانيا.

 

 

جاء ذلك في حوار له مع صحيفة “هسربيس” الالكترونية، مضيفا أن الصورة الإعلامية التي يتم تداولها تبقى “خاطئة ومشوهة”، وتقف وراءها الدول الغربية. وحسب شوفاييف، ف“هذه الصورة تقول إن كل المشاكل بدأت مع ما يسمى بحشد القوات الروسية على الحدود الأوكرانية، وكأن روسيا تريد الهجوم عليها، والحقيقة بعيدة جدا عن ذلك”،.

 

 

 

وشدد السفير الروسي على ان بلاده ليست لها أي نية للهجوم على أي أحد، وهي تنتهج سياسة السلم والتعاون والحوار، قبل أن يضيف: “حتى في حالة وجود تناقضات وخلافات في وجهات النظر فنحن كنا ومازلنا نعتقد أن الطريق الوحيد والأوحد لإيجاد التسوية لكل المشاكل والنزاعات هو الطريق السياسي السلمي”.

 

 

 

وبخصوص تفاعله مع التوصية الصادرة عن المصالح الدبلوماسية المغربية في أوكرانيا بضرورة مغادرة الطلبة المغاربة للبلاد تحسبا لأي هجوم روسي، قال السفير فاليريان، الذي يعتبر العلاقات إيجابية بين البلدين، إن القرار المغربي لا يمكن التدخل فيه ويحترم، غير أنه أكد في المقابل أن “الانسحاب الجماعي” غير مفهوم سياسيا وإنسانيا ومنطقيا.

 

 

 

وحسب الدبلوماسي الروسي، “فإن الصراع مع أوكرانيا يتموقع في معادلة صعبة مرتبطة بإمكانية انضمام أوكرانيا إلى الحلف الأطلسي، الذي بدأ يقترب من حدودنا الروسية..كل ما نطلبه ضمانات كتابية وقانونية لحماية بلدنا..()، ونحن أيضا على استعداد لايجاد حل وسط. مشيرا إلى ما كرره الرئيس الروسي فلادمير بوتين أكثر من مرة، عن وصف عضوية أوكرانيا في حلف الناتو بأنها تبقى “خط أحمر لا يمكن تجاوزه أو عبوره”.

 

نرجو منكم متابعة صفحتنا الجديدة