زعيم الحزب الشعبي الإسباني يحل بسبتة ويرفض فتح الحدود مع المغرب (فيديو)

زار زعيم الحزب الشعبي الإسباني ألبرتو نونيز فيخو ، اليوم الثلاثاء مدينة سبتة المحتلة، وذلك بعد ساعات فقط من فتح الحدود البرية مع باقي التراب الوطني.

 

 

في تصريحات لوسائل الإعلام مع رئيس سبتة خوان فيفاس ، قال نونيز أن إعادة فتح الحدود البرية بين إسبانيا والمغرب لم يكن يجب أن يحدث “حتى نحصل على ضمانات قانونية وأمن كامل وبنية تحتية حدودية مناسبة وعلاقات تجارية وموارد بشرية ومادية تحتاجها الشرطة الوطنية والحرس المدني”.

 

و قال زعيم الحزب الشعبي اليميني أنه يجب فرض تأشيرات على المغاربة الراغبين في المدن الإسبانية المحتلة، و “عقود عمل” من العمال العابرين للحدود.

 

و هاجم ألبرتو نونيز فيخو ، وزارة الداخلية الإسبانية ، داعيا إياها إلى مراجعة جوهرية لمعاهدة شنغن.

 

وانتقد نونيز بشكل خاص ، قرار حكومة سانشيز بدعم مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء.