تكسير صلبان وتماثيل “انتقاما” للفلسطينيين يقود مغربيا للطرد من إيطاليا (صور)

قررت سلطات مدينة “أليساندريا” الإيطالية ترحيل مهاجر مغربي، يبلغ من العمر 23 عاما بسبب “التطرف الاجتماعي”، بعدما قام باقتحام كنيستين وتكسير عدد من الصلبان والثماثيل واللوحات.

وحسب مصادر إعلامية إيطالية، فقد أعلنت مصالح وزارة الداخلية الإيطالية عن قرار الترحيل، مشيرة إلى أنه تم بحر الأسبوع المنصرم، التبليغ عن الشاب بجرائم الإساءة إلى طائفة دينية، وإتلاف محتويات كنيستين، ومقاومة موظف عمومي. كما أنه بعد توقيفه واقتياده إلى مركز الشرطة، هدد رجال الشرطة والسكان المحليين بقوله إنه يريد الانتقام لمقتل الأبرياء في العدوان الإسرائيلي على فلسطين.

 

 

وأفادت المصادر، أن المعني كان قد ألحق أضرارا بمحتويات أبرشية سانتو ستيفانو وكنيسة كونفراتيرنيتا دي سان جيوفانينو في كورسو روما، وكلاهما في وسط المدينة.

 

وأشارت المصادر، إلى أن الأحداث تم تصويرها بواسطة نظام المراقبة بالفيديو. وبعد الواقعة، توجه العديد من سكان “أليساندريا” لزيارة الكنائس المذكورة للإعلان عن تضامنهم.