المحكمة الابتدائية بفاس ٌتؤجّل محاكمة “قاتلة القطط”

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، أمس الاثنين، تأجيل محاكمة الفتاة التي نشرت قبل أسابيع فيديو صادم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يتضمن تحريضا لكلبها على “قتل” قطة صغيرة فوق سطح منزلها.

 

 

وقررت المحكمة في أول جلسة، تأجيل محاكمة الفتاة المعنية بالأمر إلى 20 يونيو المقبل، من أجل منح هذه الأخيرة، مهلة لتعيين محام ينوب عنها.

 

 

 

وكانت العديد من الجمعيات التي تعنى بحقوق الحيوان، قد انتفضت بعد انتشار الفيديو، مطالبة السلطات الأمنية بتوقيف “الجانية”، حيث تقدمت بشكاية ضدها لدى المصالح الأمنية .

 

 

 

للاشارة فإن الفتاة قدمت اعتذارها للمغاربة، معترفة بالخطأ الذي ارتكبته في تصوير ومشاركة الفيديو الذي حذفته بعد ذلك مباشرة، موضحة أنها عمدت إلى جلب القطة حتى يألف الكلب وجود القطط إلى جواره، وفق زعمها.

 

 

 

يذكر أن الفصل602 من القانون الجنائي يعاقب من قتل أو بتر بغير ضرورة أحد الحيوانات المشار إليها في الفصل السابق أو أي حيوان آخر من الحيوانات المستأنسة الموجودة في أماكن أو مباني أو حدائق أو ملحقات أو أراض يملكها أو يستأجرها أو يزرعها صاحب الحيوان المقتول أو المبتور، بالحبس من شهرين إلى ستة أشهر وغرامة من مائتين إلى مائتين وخمسين درهما.