المؤبد لمغربيين قتلا شابة إيطالية بعد تعذيبها واضرام النار في مسكنها

حسمت المحكمة الجنائية بأوديني الايطالية، في ملف يتابع على ذمته مغربيين تورطا في جريمة قتل بشعة في حق شابة داخل منزلها.

وقالت تقارير إعلامية، إن المحكمة أدانت الشابين بالسجن المؤبد نظرا للجريمة البشعة التي ارتكباها في حق الضحية.

 

وحسب التلفزيون الإيطالي، فإن المتهمين هما وائل بولعيد البالغ من العمر 22 سنة، ومحمد ربيع في الـ23 من عمرها، وتمت ادانتهما بعد ثبوت ضلوعهما في الجريمة.

 


 
وقالت المحكمة، إن المتهمين قتلا “مارسيلا بوراسو” في منزلها ليلة 21 – 22 يوليوز 2020، بعد اقتحامه بهدف سرقة أغراض الضحية وبعض ممتلكاتها الشخصية.

 

وقد اعترف احد المتهمين بالجريمة للتعاون في إطار التعاون مع السلطة وللاستفادة من ظروف التخفيف.

 

وطلب النيابة العامة سجن الشاب الذي اعترف لـ30 عاما عوض المؤبد، إلا أنه كان للمحكمة رأي آخر.

 

واعتبر القاضي الجنائي أن الظروف المشددة في الجريمة سائدة على الظروف المخففة.

 

وفي هذا الصدد، أشارت القناة الإيطالية إلى أن “الضحية تم تعذيبها أولاً بسكين ثم قتلت في الحمام بمطرقة وبعد ارتكاب الجريمة تم إضرام العافية في الشقة التي تسكنها”.