افراد الجالية المنحدرين من الريف الاكثر تقديما للشكايات الى الداخلية

كشف تقرير لوزارة الداخلية حول منجزاتها برسم السنة المالية 2023 أن عدد الشكايات التي تلقتها من طرف المواطنين عبر مختلف القنوات سجل تراجعا طفيفا نسبته 1,5%، إذ بلغ 8441 شكاية وملتمسا إلى غاية 20 شتنبر 2023، مقابل 8565 خلال الفترة نفسها من سنة 2022.

اوكد الوزارة الداخلية انها من خلال المفتشية العامة للإدارة الترابية ما فتئت تولي فائق العناية للشكايات وتظلمات المواطن، سواء تعلق الأمر بالشكايات الورقية الواردة عليها مباشرة، أو عن طريق مختلف المصالح الإدارية، أو من سفارات وقنصليات المملكة بالخارج، أو عن طريق البوابة الوطنية للشكايات، أو من مؤسسة وسيط المملكة، وأكدت أنها تعتمد التنسيق والتعاون الفعال مع هذه المصالح من أجل إيجاد حلول قانونية وناجعة لمختلف القضايا والإشكاليات الجدية التي تطرحها الشكايات لدى جميع المصالح المعنية.

 

وأكدت الوثيقة عينها أنه في إطار مقاربة جديدة، تواكب وزارة الداخلية عمل مصالح العمالات والأقاليم لضمان توصل المشتكين بـ”مآل شكاياتهم في أقرب الآجال”، ويتعلق الأمر بشكايات وملتمسات مرتبطة باختصاصات الإدارة الترابية والمصالح المركزية، لا سيما التعمير، حول تصرفات بعض أعوان السلطة، وأراضي الجموع وبرامج الهيكلة ومحاربة دور الصفيح وإعادة الإسكان، والشهادات الإدارية.

 

وشدد المصدر ذاته على أن شكايات مغاربة العالم تمت دراستها وإحالتها على مختلف الجهات المختصة لإجراء الأبحاث وموافاة السفارات والقنصليات بعناصر الأجوبة، وذلك قصد إشعار المشتكين بالنتائج، مبينا أن كلا من هولندا وفرنسا تتصدران قائمة الترتيب من حيث مصدر الشكايات، أما ما تبقى من الشكايات فمصدرها سفارات وقنصليات المملكة بإسبانيا، إيطاليا، ألمانيا وبلجيكا.

 

وأشار التقرير إلى أنه تم دمج معالجة الشكايات الواردة من سفارات وقنصليات المملكة ضمن الشكايات الواردة من مواطنين مباشرة أو عن طريق مختلف الإدارات، وذلك لوحدة المسطرة المتبعة في تدبير هذا النوع، حيث يأتي إقليم الناظور في الرتبة الأولى بنسبة 11%، متبوعا بإقليم الحسيمة بنسبة 7,2% من مجموع الشكايات، يليهما إقليم تنغير بـ 6.9% ثم إقليم الدريوش بـ 5.9% من المجموع، أما ما تبقى من الشكايات فيتوزع على باقي عمالات وأقاليم المملكة.